آخر الأخبار

طبيب الاستقبال.. سفير المهنة المظلوم

 

طبيب الاستقبال.. وما أدراك ما طبيب الاستقبال !! هو أول ى مراحل الدائرة في المستشفى، والصورة الذهنية والانطباع الأول الذي يؤخذ على أي صرح طبي كبير.

وقد تكون البسمة التي تقابل المريض في أخطر حالاته، وقد يكون على العكس سببا في تأخر حالته وازدياد تعاسته. عند هذا القسم المهم والحيوي في العملية الطبية يتم إنقاذ الكثيرين بين الحياة والموت، وأيضا على أعتابه قد يلفظ المريض أنفاسه الأخيرة جراء إهمال أو تقاعس أوعدم خبرة طبيب الاستقبال.

"الطبيب" تقتحم هذه المنطقة الخطيرة لتقف على مدى كفاءة الإمكانيات البشرية والتقنية فيها مما يؤثر بالسلب أو الإيجاب على القطاع الطبي في مصر.

لاشك أن هذا الموقع الحساس - وهو طبيب الاستقبال - سواء كان في مستشفيات حكومية أوخاصة أو حتى استثمارية لا يجب ألا تختلف نوعيته ومستوى الخدمة فيه وإمكانياته بين نوع وآخر، لاسيما ونحن نتحدث عن فارق شاسع في الإمكانيات وخبرة في التعامل وسرعة في التنفيذ بين النوعين.

والأمر هنا لا يتوقف عند طبيب الاستقبال، ولا عند حد الإمكانيات الطبية فحسب، بل هناك الأخطر من ذلك وهو موظف الاستقبال الذي يعد أول وجه يستقبل المريض والمؤشر لنوعية الخدمة التي سيجدها المريض، وهو بالطبع أحد العناصر التي يديرها طبيب الاستقبال ويحددها.

علم الطوارئ

من داخل قصر العيني الفرنسي قال الدكتور أحمد طه، أستاذ جراحة الأوعية الدموية بطب قصر العيني والنائب العام لمدير المستشفى، إنه عادة ما يستوجب على من يعمل في الاستقبال سواء من موظفين أو أطباء أن يتعاملوا بشكل جيد مع المرضى وذويهم لاسيما وأن الحالة النفسية تكون مضطربة ومتوترة نتيجة للحالة التي يكون عليها المريض، ويجب أن يكون الطبيب على دراية بعلم الطوارئ.

ولذلك أضيف مؤخرا بكليات الطب تخصص الطوارئ والإصابات ليتعلم الطبيب كيفية التصرف العاجل والصحيح مع الحالة والتشخيص السريع، لأن المريض قد لا يدرك ماهية حالته أو أحيانا يتصور أمرا مخالفا لحقيقة مرضه، لذا وجب على الطبيب أن يتخذ القرار السليم بصورة سريعة حتى ينقذ الحالة التي قد يسبب التأخير في علاجها إلى الوفاة أو مضاعفات قد تؤثر علىه مدى الحياة، أيضا تحديد أولويات التدخل لإنقاذه.

بينما يكون أهل المريض عادة في حالة استثارة شديدة وفي حال شعورهم بعدم التصرف السريع قد يحدثون مشاكل، أيضا ليس من المفترض أن يكون هناك فارق بين عملية الاستقبال برمتها في المستشفيات الخاصة والحكومية سواء من ناحية العاملين المدربين أو الأدوات والإمكانيات أو الغرف المجهزة والأدوية، إلا أن الواقع الذي يفرض نفسه هو أن الإمكانيات عادة ما تختلف نظرا لندرة موارد القطاع الحكومي.

وعلينا أن نعترف بأن هذه الإمكانيات لن نجدها متوفرة في الكثير من المستشفيات العامة فضلا عن أن المتوفر عادة ما تكون كفاءته أقل بكثير، ومن ناحية أخرى فإن المستشفيات الخاصة والاستثمارية تكون كفاءة إمكانياتها أعلى من هذا بكثير.

طبيب امتياز في الطوارئ!

ولا يمكن أن أتصور أن طبيب امتياز قد يكون في الاستقبال والطوارئ، كما يحدث ببعض المستشفيات لاسيما خارج القاهرة الكبرى والمدن ولكن في قصر العيني الفرنسي يتواجد أطباء استشاريون بكافة التخصصات في قسم الاستقبال، وعيىنا أن نعترف بأن بعض الإمكانيات المادية مازلنا نحاول توفيرها مثل أجهزة الإنعاش وأجهزة الصدمات التي تساعد القلب على الإفاقة ولكن من ناحية الأطباء والعاملين فهي الإمكانيات المتوافرة بكثرة لدينا.

 أما الحالات الوحيدة التي قد نرفض استقبالها لو كانت تلك بحاجة إلى الرعاية المركزة، بينما أسرة الرعاية مزدحمة وهنا بمعاونة طبيب الاستقبال يتواصل الموظف مع المستشفيات القريبة وبعد التنسيق إذا كانت الحالة بدون سيارة إسعاف تتحرك معها إسعاف المستشفى لأقرب مكان يستطيع استقبالها.

نقص الإمكانيات

بينما قال عصام سليمان الإخصائي الاجتماعي بالمستشفى: إن المبلغ الذي يتم دفعه هنا يتراوح ما بين 2 إلى خمسة آلاف جنيه حسب الحالة خصوصا وأن الرعاية بالمستشفى الفرنسي تتكلف نحو 3 آلاف جنيه في الليلة الواحدة، ولكن إذا لم يملك المريض المبلغ يتم التعامل معه باعتبار أنه حالة طارئة لمدة 48 ساعة بدون أي مدفوعات.

وأضاف سليمان أن الجميع يعلم بأن الاستقبال بالمستشفيات العامة على مستوى الجمهورية يحتاج إلى إعادة النظر وهو ما واجهته بالفعل فقد أصيبت قريبة لي في حادث وتم نقلها للقصر العيني القديم وهي في حالة نزيف بالمخ ودخلت إلى غرفة العمليات وعندما حاولت أن أعرف اسم الطبيب الذي يجري لها الجراحة وجدت رفضا تاما وبعد وقت قليل علمت بوفاتها وهنا أيقنت سبب إخفاء اسم الجراح عن أسرة المريضة.

تدريب جيد للأطباء

عن التدريب الجيد للأطباء، يقول الدكتور عصام رضوان، أستاذ الجراحة العامة بمستشفى الشرطة بالعجوزة وهو مستشفي عام، وكذلك مستشفي الزراعيين وهو خاص، إنه عادة ما نعلم الطلبة والأطباء الجدد بل وهو المتبع بالمستشفيات أن طبيب الاستقبال الحديث يرافقه طبيب متمرس منذ سنوات لينقل له الخبرة ليس من الناحية الطبية فحسب، بل أيضا كيفية التعامل والتفكير السريع والتشخيص السليم.

وأضاف أنه في منتصف التسعينيات كانت المستشفيات الحكومية في حالة أفضل من الآن، فقد كان مستشفي العجوزة يتواجد فيه بقسم الاستقبال عدد من التخصصات من استشاريين وأيضا أساتذة جامعة ولكن الآن ومع قلة الموارد المادية وضعف الموازنة أصبح الأطباء يحجمون عن التواجد أو التكليف بالتواجد بالاستقبال لأن النوبتجية لا تتجاوز 20 جنيها وهي إهانة كبيرة للطبيب.

قانون مهلة الـ48 ساعة

فيما قالت سميرة السيد موظفة استقبال بأحد المستشفيات الخاصة: إن المستشفى لا يطبق القرار الصادر بشأن التعامل مع الحالات الطارئة بالمجان أول 48 ساعة بل يوجهه إلى أي مستشفي قريب حتى وإن كانت حالته خطيرة.

وأضافت: الأمر عادة يقاس بقدرة المريض على دفع المبالغ المطلوبة وتحدد جودة الخدمة في هذا الإطار وحده، وأضافت: عادة ما يطلب موظف الاستقبال مبلغا للحالة الطارئة حسب نوعها ويجب أن تكون أعلى من التكلفة الفعلية لنوعية الحالة فقد تصل إلى الضعف حتى يضمن المستشفى كافة حقوقه المادية قبل القيام بأي خدمة ويتم رد المتبقي مع خروج المريض، أما إذا دفع المريض مبلغا أقل فإن الخدمة الطبية غالبا ما تكون منقوصة.

أما عن خبرة موظف الاستقبال فهي في أفضل صورها بأية حال بالمقارنة بالقطاع الحكومي وعادة ما نجد الابتسامة على وجهه ومحاولة المساعدة والتصرف السريع وهذا ببساطة لأنه يتقاضى أجرا عادلا يشعره بآدميته ويجعله بإرادته يحترم المواطنين وهو ما يمكن أن نجده أضعافا من حيث الجودة والخبرة لدى طاقم التمريض والأطباء وعادة ما يوجد بقسم الطوارئ والاستقبال بالمستشفى عدد متنوع من التخصصات التي عادة ما يكون درجة الطبيب ما بين استشاري وأستاذ دكتور.

 

مواضيع ذات صلة

الممرضة .. جاني أم مجني عليها

مَن يظن أن الطبيب هو العنصر الوحيد في نجاح المنظومة الطبية، عليه أن يراجع نفسه، وباعتراف أساتذة الطب أنفسهم أكدوا أن الممرضة تعد العمود الفقري في أي مستشفى
أقرا المزيد

السوق السوداء للطب في مصر

الطب علم واسع لم يصل الإنسان إلى مداه حتى الآن، ويعد الطبيب من أهم المهن المصيرية التي تمس حياة البشر بشكلٍ عام
أقرا المزيد

80% من المرضى لا يلجأون للطبيب

ثَمَّن الدكتور خالد سمير أستاذ جراحة القلب بطب عين شمس وعضو مجلس نقابة الأطباء، حجم تجارة الخدمات "شبه الطبية" المقدمة للمرضى من قبل غير المتخصصين "أطباء" بنحو 4 مليارات جنيه سنويا
أقرا المزيد

مخاطر العلاج على يد «الفتايين»

"الفتايين" لقب باللغة العامية اخترعه المجتمع لمن يقومون بالفتوى في أي شيء ويتحدثون في كل شيء، وكأنهم يملكون الحقيقة ويسيرون دائما على المثل الشعبي الخاطئ الذي يقول "اسأل مجرب ولا تسال طبيب"،
أقرا المزيد

الداية.. «عشماوي» الأمهات والأجنة

القبض على "داية" أجرت عملية ختان بـ "موس حلاقة" .. "داية" تتسبب في وفاة جنين أثناء الولادة أو وفاة أم وجنينها لإصرارها الخاطئ على الولادة الطبيعية
أقرا المزيد

الدجالون.. العلاج بالوهم

ضعف الإيمان بالقضاء والقدر والجهل وانتشار الأمية، كانت أقصر الطرق التي أدت إلى لجوء عدد كبير من أصحاب الأمراض خاصة في الصعيد إلى العلاج بالوهم لدى "الدجالين"
أقرا المزيد

مواضيع تهمك

إلزام العيادات بإعلان قيمة الكشف

ألزمت وزارة الصحة العيادات والمستشفيات والمعامل وبنوك الدم والمراكز الطبية ومركز الأشعة بوضع لافتة تتضمن قيمة الكشف والمقابل المادى لأى خدمة طبية داخل المنشأة .
أقرا المزيد

للأطباء.. ذكاء اصطناعي أثناء الجراحة

تمكن باحثون بجامعة واشنطن الأمريكية من تطوير منظومة جديدة للذكاء الاصطناعي يطلق عليها اسم "بري ساينس".
أقرا المزيد

في 20 ثانية.. خطوات صحية لغسل اليدين

يخلص غسل اليدين بالماء والصابون من الجراثيم، ويقي الإنسان من متاعب صحية خطيرة مثل التهابات المعدة والأمعاء، والتهاب الكبد "أ".
أقرا المزيد

مخاطر صحية للسمنة على الأطفال

عادة ما يفضل الأطفال تناول الحلويات والمكسرات والوجبات السريعة، ويستجيب لهم الآباء دون دراية بمدى خطورة تلك الأطعمة على صحتهم.
أقرا المزيد

احذر.. الجلوس طويلا يهدد حياتك

حذرت الجمعية الأمريكية للأمراض السرطانية من خطورة البقاء في وضعية الجلوس لفترة طويلة.
أقرا المزيد

مفاجأة.. الخرف يبدأ من الرحم

أكدت دراسة حديثة أنه يمكن أن تحدث طفرات في الحمض النووي تجعل الخلايا الدماغية للأجنة تنقسم، ما يرجح يبدأ مرض الخرف من الرحم.
أقرا المزيد

أترك تعليقا

يجب أن تملا جميع الخانات